29444849041900476
random
اقرأ ايضاً

أفضل متصفح لأجهزة الكمبيوتر الضعيفة و المتوسطة

الخط
أخف و أسرع متصفحين إنترنت للأجهزة الضعيفة و المتوسطة و البديلة لجوجل كروم.

أفضل متصفح لأجهزة الكمبيوتر الضعيفة و المتوسطة

متصفح جوجل كروم الأكثر إستخدامًا في العالم، و أفضل متصفح يقدم تجربة جيدة للمستخدم، و لكن عقبته الوحيدة هو إستهلاكه الكبير للرام و موارد الجهاز، و الذي يجعل أصحاب الأجهزة الضعيفة و المتوسطة نسبيًا تحضى بتجربة تصفح سيئة جدًا، و لكن في هذا المقال سنحاول إيجاد لكم الحلول الممكنة و البديلة للمتصفحات الأسرع و المخصصة للأجهزة الضعيفة و أفضلها من بين المتصفحات.

أولاً: متصفح opera:


أخف متصفح - متصفح أوبيرا opera

قليل منا و نادرًا من لا يعرف متصفح أوبيرا opera الشهير، المتصفح التي بات يبهرنا كل مرة بتحديثاته الجديدة و التي تدعم المستخدم بشكل عام، و هو يعد الآن من أفضل المتصفحات في العالم و من بين الأكثر إستخدامًا، و بالنسبة لموضوعنا الأهم في هذا المقال "متصفح سريع و أداء رزين" فمتصفح أوبيرا يعد الأفضل في هذه النقطة و هو ما يميز المتصفح أيضًا، و تعد من أولويات المتصفح، كما يقدم خاصية Opera Turbo لضغط البيانات مع الحفاظ على جودتها مثل الفيديوهات و الصور، أيضًا ميزة توفير إستهلاك البطارية بنسبة %50 و الذي سيساعدك في تصح الإنترنت لمدة أطول. كما يقدم الكثير من المزايا المجانية و المرفقة مع المتصفح، مثل توفير تصفح أكثر أمانًا و بعيدًا عن الإحتيالات و البرامج الضارة الموجودة على الإنترنت. و هذه بعض مميزات متصفح أوبيرا Opera:
  1. تصفح بسرعة و الحفاظ على الجهاز و بيانات الإنترنت.
  2. تصفح أكثر أمانًا، واحضى بحماية قوية خلال تصفحك على الإنترنت.
  3. إستمتع بتصفح بدون إعلانات.
  4. برنامج VPN مجانًا.
  5. قابلية التخصيص و إعداد المظهر.
  6. متوفر على جميع أنواع الأجهزة و الأنظمة.

ثانيًا: متصفح فيَرفُوكس كوانتُم Firefox Quantum:


متصفح فيَرفُوكس كوانتُم Firefox Quantum

Firefox Quantum صمم من أجل التمتع بسرعة فائقة في التصفح، حيث غيرت شركة فايرفوكس متصفحها كليًا من ناحية التصميم و الشكل و أيضًا المميزات، خاصتًا في مجال سرعة التحميل و التصفح واستهلاك الموارد، جاء أسرع بمرتين من الإصدارات القديمة من Firefox، و أسرع من جوجل كروم في تحميل الصفحات و المواقع بنسبة %44، و حسب ما قالته شركة موزيلا أيضًا أن التحسينات التي جاء بها هذا المتصفح "كوانتوم" أنه يحافظ على إستهلاك الذاكرة العشوائية أو الرام، إذ يستهلك ذاكرة عشوائية أقل من كروم بنسبة %30، إضافة لسرعة التصفح الواضحة في الكثير من المواقع المعروفة التي يمكن أن نعتبرها مواقع ثقيلة نسبيًا. و هذه بعض مميزات متصفح Firefox Quantum الجديدة كليًا في عالم التصفح حسب الشركة:

  • محرك بحث قوي صمم لأداء كالبرق.
  • يُحمل الصفحات و المواقع أسرع و أفضل واستهلاك ذاكرة أقل.
  • تصميم خلاب و جديد كليًا و مزايا ذكية لتصفح مميز..
  • تصفح سلس و سهل التنقل بين الألسنة، و يمكن فتح حتى 1000 تبويبة أو أكثر.
  • لقطات شاشة سهلة مباشرة من المتصف.
  • توفير جميع خواص الأمان و الحفاظ على الخصوصية مثل تغيير وقت تصفحك للمواقع.
  • دعم الألعاب و الواقع الإفتراضي WASM و WebVR.
  • متوفر على جميع الأجهزة و الأنظمة.

  1. الشيء المضحك في التقرير الذي أصدرته Google هو أن المصطلح الأكثر شيوعًا بين المستخدمين في موقعهم على الويب هو المصطلح "baidu". في الواقع ، هذا هو اسم أكبر منافس لها في سوق محركات البحث في الصين. وليس من المستغرب أن يفضل الصينيون علامتهم التجارية المحلية مقارنة بـ Google. شعورهم القوي بالوطنية واضح من نواح عديدة.

    الصين وحدها يمكنها أن تفتخر بمئات الملايين من مستخدمي الإنترنت. ومع محرك البحث السائد عادةً الذي يستخدمه الناس للبحث عن ملفات mp3 أو مقاطع الفيديو ، فإن سوق بايدو ضخم جدًا حقًا. قد تأخذ 5.5 في المائة من سكان الإنترنت العالميين بخفة شديدة ولكن عندما يتم ترجمتها إلى عدد من المستخدمين ، فإن 5.5 في المائة هي 372،000،000 على التقدير. هذا يعني أن الصينيين ليسوا الوحيدين الذين يستخدمون محرك البحث. في الواقع ، تمتلك Baidu امتيازات في اليابان (Baidu.jp) لذا فهي لا تقتصر على الصين. ولكن سيو الصينية ستظل تعمل بشكل جيد هنا. قد يكون أكثر فائدة أن تصل بايدو إلى أجزاء أخرى من العالم لأنها تعطي المزيد من التعرض لموقع الأم وهو بايدو الصين التي يمكن الوصول إليها على baidu.com.

    وإلى جانب ذلك ، من يستطيع أن يقاوم وعد الإيرادات الجيدة؟ إذا كان التعامل التجاري مع الولايات المتحدة مرضياً من حيث العائد على الاستثمار ، فإن الصين ستكون بالتأكيد مثل ذلك - أو ربما أفضل. كما أن السكان يبدأون في أن يصبحوا أكثر فطنة في استخدام الإنترنت ، فهناك المزيد من فرص النمو لسوق الإنترنت الصينية.

    الآن ، قد تقرر حقا اختراق الصين الآن. لكن الحواجز مع البلاد ليست فقط من حيث اللغة (هناك صعوبة واضحة في ربط المعرفة بالشخصيات الصينية مع اللغة الإنجليزية). كما أنه من حيث نوع محركات البحث أو عمليات البحث التي ستسمح بها السلطات للعمل في بلدهم. كما نعلم جميعا ، كان غوغل معركة كبيرة مع الحكومة الصينية بعد أن شجب خطط لقرصنة البرمجيات من محرك البحث العملاق. يمكن أن تتلاعب SEO في الصين في بعض الأحيان ، ومن المتوقع أن يكون لدى الصين حكومة شيوعية.

    أكثر من أي شيء آخر ، لا تزال Baidu.com سوقًا مربحة لجميع الأشخاص المهتمين بالعمل في مجال الإنترنت. قد يحول كذلك جهودك إلى هذا الموقع عند الانخراط في تحسين محركات البحث والتسويق التابعة لها لأنه سيعطيك بالتأكيد التعويض الذي تبحث عنه في وظيفة في المنزل. إن ساحة التسويق التابعة لـ Baidu.com المتخلفة هي ساحة لعب خام لم يتم استغلالها بعد. يمكن تحسين SEO الصينية الاتجاه الحالي للوظائف المنزلية في الصين ومن المتوقع أن تحفز موجة جديدة من العمالة بسبب الانتقال من العمل اليدوي إلى الافتراضي.

    ردحذف

إرسال تعليق

يسعدنى ترك تعليقك .. و لكن اى روابط سوف تتم وضعها سوف تحذف على الفور .

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة